اصدر اتحاد الكتاب العرب، بيانا للتنديد باغتيال المفكِّر العربي الأردني ناهض حتر.

وقال البيان:" ما من مرَّة استطاعت الرَّصاصة أو السَّيف أو المشنقة أن تقتل الكلمة وتخنق الرَّأي، إنَّ الإتِّحاد العام للأدباء والكتَّاب العرب إذ يستنكر جريمة اغتيال المفكِّر العربي الأردني الشَّهيد ناهض حتر، التي حصلت منذ ساعات قليلة من صباح هذا اليوم".

ودعا البيان:"جميع الأدباء والكُتَّاب والمفكِّرين إلى تعزيز التفافهم الطَّبيعي والعضوي حول شعار حريَّة الفكر والتَّعبير، وتأكيد اعتبارهما أساسين لا بدَّ منهما للعيش الإنساني الكريم؛ كما يدعو الاتِّحاد إلى حملة من الكتابات والمقالات والنَّدوات تبدأ اليوم تحت شعار - لا لجريمة اغتيال جديد لابن رشد-، ترفض هذه الهمجيَّة وتلعن هذا التَّخلُّف الفكري والإنساني الذي يقمع حريَّة الفكر ويعمد إلى قتل المفكِّرين أيًَّا تكن آراؤهم وتوجُّهاتهم".

وتقدَّم "الإتِّحاد العام للأدباء والكتَّاب العرب" بخالص العزاء، بالشَّهيد ناهض حتر، من "رابطة الكُتَّاب الأردنيين" وسائر الاتِّحادات والأسر والروابط الأعضاء في "الإتحاد العام" وجميع أهل الفكر والرَّأي والكلمة في العالم العربي وفي سائر أرجاء الدنيا.