استعرض وزير التنمية المحلية زكي بدر ووزير البيئة خالد فهمي الخطة التي تضطلع بها كلتا الوزارتين للقضاء على مشاكل القمامة والمخلفات، وذلك خلال اجتماع اللجنة المشتركة من لجنتي الطاقة والبيئة ولجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب اليوم الأحد، لمناقشة الطلب المقدم من النائبة شيرين فراج بشأن تشكيل لجنة تقصي حقائق حول مشاكل القمامة والمخلفات، بحضور ممثلين لوزارتي الكهرباء والمالية.
من ناحيته، قال وزير التنمية المحلية أحمد زكي بدر إن مهمة الوزارة هي التنسيق بين المحافظات والجهات المختلفة، مشيرا إلى أن إدارة المنظومة بالمحافظات المختلفة تتم طبقا لخطة سنوية يتم اعتمادها من حيث التمويل الذي توفره وزارة المالية وفقا لاعتمادات المحافظات، منوها بأن جزءا كبيرا من مشكلات القمامة يرجع إلى سلوكيات التخلص من المخلفات وأسلوب الجمع والفرز.

من جهته، استعرض وزير البيئة خالد فهمي جهود الوزارة في التواصل مع مختلف الجهات لتوفير البيانات الخاصة بإجراءات جمع المخلفات وآليات الدفن الصحي للتخلص الآمن من النفايات، بالإضافة إلى مشكلات الجمع من المنازل الذي عادة ما يتم بعشوائية خارج المنظومة، لافتا إلى وجود عدد من التحديات تواجه تنفيذ منظومة التخلص من القمامة.

وأشار فهمي إلى أنه يجرى حاليا الاتفاق مع المجلس القومي لمواد البناء للانتهاء من أكواد القمامة لوضع منظومة متكاملة لعمليات الفرز والتصنيف، وأن أي خطوة لا بد أن تتفق مع مراعاة البعد الاجتماعي والاشتراطات والمعايير الصحية والبيئية.

على الجانب الآخر، أكد رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب طلعت السويدي أهمية عرض الموضوع على اللجنة المشتركة لدراسته وبيان مدى الحاجة لتشكيل لجنة تقصى حقائق، فيما شدد رئيس لجنة الإدارة المحلية على ضرورة عرض الموضوع على اللجنة وسماع وجهة نظر الحكومة واستيفاء البيانات المطلوبة حول الموضوع.