قالت إبتسامات عبد الله، أول امرأة مطوعة بالجيش المصري، إنها سودانية الجنسية، لكن والدها كان ضابطًا بالجيش المصري، وتزوج من أمها السودانية بعد أن كان في رحلة عمل بالخرطوم.
وأضافت خلال لقائها ببرنامج «ست الحسن»، المذاع على قناة «أون تي في»: “توفي والدي في مصر، وقررت الانضمام بعد وفاته، وتتطوعت بعد الإعلان عن إتاحة الفتيات للعمل بالتمريض”، متابعة: “قابلت وفدًا برئاسة اللواء محمد نجيب بعد ثورة 23 يوليو”.
وأشارت إلى أنها قامت بالعديد من المهمات في غزة وسيناء، وأنها شاهدت مآسي كثيرة في الحروب والمعارك، إلى جانب مشاركتها في غرفة العمليات التي شهدت فيها لحظات صعبة.