فيما يبدو أغرب عملية "نشل"، وقفت سائحة أمام كاميرا صديقها الذي قدم بصحبتها لزيارة معبد في تايلاند، وإلى جانب السائحة وقفت طفلتان ترتديان زيًا تقليديًا غريبًا، تبدوان غاية في اللطف.

الصديقان السائحان اللذان كانا ثملين قبل وصولهما لمعبد وات فرا سويتب، في شيانغ ماي شمال البلاد، اكتشفا حيلة تعرضا لها خلال استعراضهما صور العطلة التي قضياها في تايلاند، وهي اختفاء ساعة الشابة التي لم يرد ذكر اسمها.

المصور الذي التقط الصورة، وأتت على خبرها "ديلي ميل" الاثنين، نشرها على الإنترنت، معلقًا "هذه اللقطة، حلت لغز اختفاء الساعة"، وبعدها تلقى سيلًا من التعليقات والصور لفتيات بنفس التصميم الخارجي، وكتب أحدهم "لصتان بديعتان.. لصتان بديعتان، لم أشتبه بشيء حين رأيتهما"، بينما اعتقد البعض أن الفتيات يعملن ضمن عصابة منظمة.