أكد الدكتور موسى ابو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، أنه ليس هناك ترتيبات لأي لقاء قادم مع حركة “فتح” في العاصمة القطرية الدوحة، مضيفاً: “لم نسمع عن هذا اللقاء إلا من خلال الإعلام”.

وعن الدور المصري وما إذا كان بالإمكان أن تتم المصالحة بعيداً عن مصر، قال أبو مرزوق لصحيفة “القدس”: “نرجو أن يكون الدور المصري حاضراً وألا ينقطع، ولكن ظروف مصر السابقة لم تسعفهم للاستمرار في نفس الجهد، ولكنهم وفي نفس الوقت لازالوا مصرين على أن يبقى الدور المصري حاضراً، وملف المصالحة هو الأبرز، ونسعى لزيارة القاهرة وندفع في اتجاه تفعيل دورها”.