توصلت دراسة طبية إلى أن مرضى طنين الأذن المستمر، قد يجدون راحتهم فى جرعات رش من هرمون "الأوكسيتوسين" فى أنوفهم، وذلك وفقا لدراسة صغيرة أجريت فى هذا الصدد .
ويطلق على هرمون "الأوكسيتوسين" هرمون "الحب"، لتعزيزه الروابط الاجتماعية، وأيضا لدوره فى تخفيف الضوضاء المزعجة والمقلقة فى بعض الأحيان من طنين الأذن.
وقال الدكتور "أندريا أزيفيدو" أستاذ قسم طب الأذن والحنجرة فى جامعة "ساو باولو" الأمريكية، أن هرمون "الأوكسيتوسين" يؤثر على المخ بصورة ملموسة تساعد فى علاج طنين الأذن تعمل على توفير حل سريع لهذه المشكلة المؤرقة.
وشدد الباحثون على فعالية وأمان الهرمون فى علاج طنين الأذن المزمن، دون وجود آثار جانبية على المدى الطويل.