يبدو أن الأعمال الخيرية التي تقوم بها النجمة والممثلة الأمريكية أنجلينا جولى، لا تروق لزوجها النجم العالمي براد بيت، حيث رأى أن أنجلينا أصبحت خارج السيطرة وزادت عن الحد.
وكشف تقرير لموقع tmz عن أن براد بيت ثار بشدة بعد معرفته رغبة زوجته أنجلينا جولى السفر برفقة أبنائهما إلى سوريا لمساعدة ضحايا الحرب هناك.
وأشار الموقع إلى أن النجم العالمي يرى أن اصطحاب أنجلينا لأبنائهما إلى العراق ولبنان أثر بالسلب عليهما، رغم أن أنجلينا يصاحبها فريق أمنى على أعلى مستوى إلا أن براد يصر على أن زيارتها للبلدان التى مزقتها الحروب برفقة الأبناء أمر غير آمن.
الموقع أضاف أن طموح أنجلينا جولى فى الترقى بالأمم المتحدة أمر أغضب براد بيت أيضا خاصة وأن أنجلينا استعانت بمستشارين سياسيين وجهزت غرفة عمليات للمساعدة فى اتخاذ القرارات الصعبة والحفاظ على صورتها.