مع بدء العام الدراسى الجديد ظهرت لأول مرة بمطروح الشرطة النسائية لتأمين مدارس الطالبات لرصد وضبط كل من يخل بالأمن العام.

وأكد اللواء مختار السنبارى مدير أمن مطروح أنه تم نشر الشرطة النسائية بمحيط المدارس، لمكافحة ظاهرتى العنف والتحرش والمضايقات التى تتعرض لها الطالبات، وضبط كل من يخل بالأمن العام .

وأضاف أن تواجد الشرطة النسائية يعمل على تحقيق الاطمئنان لدى الطالبات، حتى تشعر كل طالبة ان هناك من يقف خلفها ويساندها، ومواجهة المضايقات التى تتعرض لها الطالبات.

وأشار إلى ضرورة التواصل المستمر ما بين جهاز الشرطة ومختلف الفئات المجتمعية، وذلك لدعم العلاقة بين المواطن ورجل الشرطة وتحسين الصورة الذهنيه لجهاز الشرطة لدى النشء من تلاميذ المدارس.

من ناحية اخرى قامت مجموعة من الشرطة النسائية بزيارة بعض المدارس بمدينة مرسى مطروح، حيث قاموا بتقديم بعض الهدايا التذكاريه للطلبة ابتهاجًا ببدء العام الدراسى الجديد كما قاموا بغرس بعض الأشجار مع طلبة بعض المدارس وذلك لغرس روح التعاون بين الشرطة والنشء من الأطفال كما تم شرح بعض المواضيع البسيطة عن رجل الشرطة وما يقوم به من واجبات وتضحيات تجاه الوطن.

وأكد علاء عبدالله مدرس بمجع خير الله عطيوة أن تواجد الشرطة النسائية أمام المدارس من الأشياء الهامة خاصة فى المحافظات الكبرى نظرا لتعرض الطالبات للتحرش، مضيفا أن تواجدها بمطروح يقل أهمية عن المحافظات الاخرى، نظرا للطابع القبلى الذى تتميز به المحافظة والذى يكون فيه كل شخص يعرف الآخر وأسرته وهناك احترام وتعاون مشترك.