أعلنت الحكومة المركزية الصينية اليوم الاثنين تخصيص 220 مليون يوان (33 مليون دولار أمريكي) للمساهمة في أعمال الإغاثة من الكوارث بمقاطعتي فوجيان وتشجيانغ الصين عقب الاعصار المدمر "ميرانتي" الذي تعرضتا له في منتصف الشهر الجاري والذي أسفر عن مقتل 28 شخصا وفقدان 15 آخرين.

ووفقا لبيان رسمي فإن تلك الاموال التى تم تخصيصها من وزارتي المالية والشئون المدنية سيتم استخدامها في إيواء من شردهم الاعصار وتعويض الخسائر التي تسبب بها وكذا في عمليات إعادة البناء.

ووفقا للسلطات المحلية في فوجيان فإن حصيلة القتلى في المقاطعة بلغت 18 والمفقودين 11 وتسبب الاعصار في خسائر مادية مباشرة قاربت ال17 مليار يوان (2.9 مليار دولار أمريكي).

أما بمقاطعة تشجيانغ المجاورة فإن اعداد القتلى وصلت الى 10، هذا فضلا عن اعتبار أربعة آخرين في عداد المفقودين، وقد ذكرت السلطات المحلية هناك أن الاعصار والامطار الغزيرة المصاحبة له تسببا في انهيار أكثر من 900 منزل والاضرار بحياة حوالي 1.5 مليون مواطن.

وبحسب وكالة الأنباء الصينية فإن "ميرانتي"، هو الإعصار الأقوى الذي تعرضت له الصين خلال العام الجاري.

جدير بالذكر أن الصين تتأهب حاليا لمواجهة إعصار آخر وهو الإعصار "ميجي"، الذي من المتوقع أن يضرب سواحل مقاطعتي فوجيان وقوانغدونغ بجنوب شرق البلاد بعد غد الأربعاء.