رغم أن جوزيه مورينيو واجه الكثير من الأعداء في كرة القدم مثل ايكر كاسياس وهازارد وغيرهما، لكنه أيضاً كان له الكثير من الأصدقاء ومن أبرز هؤلاء الأصدقاء كان اللاعب مايكل إيسيان الذي لعب تحت إشراف مورينيو في ريال مدريد وتشيلسي.
مورينيو كشف في كتابه الجديد عن قصة حزينة للاعب الغاني والتي جعلته كمدرب يكتشف غياب روح الفريق عن ريال مدريد.
فمايكل إيسيان قام بدعوة زملائه في الفريق إلى حفلة عيد ميلاده الثلاثين، لكن عدداً قليلاً منهم حضر كما يكشف المدرب البرتغالي وسبب تغيبهم لم يكن سوى لكون لاعبي الملكي لا يهتمون سوى بأنفسهم.
وتحدث مورينيو في الكتاب أنه اضطر أن يشرح لإيسيان تصرف اللاعبين وأنه ليس صحيحاً عدم رضاهم عنه ورأى في هذه الحادثة عبرة كشفت له حالة فريق الملكي السيئة من ناحية تماسك اللاعبين.