ذكرت صحيفة “نيويورك ديلي نيوز” أن مرشحة الرئاسة الديمقراطية ستستخدم منصة أطول من منصة غريمها الجمهوري دونالد ترامب خلال مناظرتهما الأولى مساء الإثنين لتعويض فارق الطول بينهما.

يذكر أن كلينتون يبلغ طولها 5.4 قدما، مقابل 6.3 قدما لمنافسها.

وأشارت إلى أن إحدى المنصتين داخل مكان المناظرة بجامعة “هوفسترا” أكبر من الأخرى، حيث يعتقد أنها أقيمت خصيصا وفقا لطلب كلينتون، كي تبدو أطول من قامتها الحقيقية، وأوردت صورة للمنصتين تظهر ذلك:
وقالت ريتا كوسبي مراسلة راديو “WABC ““فريق كلينتون أراد تعديل منصة المرشحة الديمقراطية بحيث لا تبدو أقصر من ترامب”.

ومن المقرر أن تبدأ المناظرة مساء الإثنين في تمام الساعة التاسعة مساء الإثنين بتوقيت نيويورك (فجر الثلاثاء بتوقيت القاهرة) وتستغرق 90 دقيقة، مع وجود فواصل إعلانية.

المناظرة الثانية بين المرشحين ستجرى يوم التاسع من أكتوبر في سانت لويس، بينما تعقد المناظرة الثالثة في لاس فيجاس يوم 19 أكتوبر.

وتوقعت مجلة تايم أن تصبح المناظرة الأولى بين مرشحي الرئاسة الأمريكية الأكثر مشاهدة في التاريخ.

وأشارت إلى أن حوالي 100 مليون شخص سيضبطون أوقاتهم لمشاهدة المناظرة في السباق التي تتزايد درجة تقاربه.

ونظرا للتفاعل المكثف لمواقع التواصل الاجتماعي، فإن كل خطأ أو لحظة مشحونة خلال المناظرة المقرر عقدها بجامعة هوفسترا سوف يتضخم خلال الأسابيع الخمسة الأخيرة قبل موعد الانتخابات في نوفمبر المقبل.