قدم الخبير السياحي عصام علي والمتحدث باسم أصحاب البازارات السياحية عددا من المقترحات أرسلها فى خطاب بريدى بعلم الوصول لوزير السياحة يحيي راشد بعد تراجع الحركة السياحية والأزمة السياحية الطاحنة التي ضربت القطاع السياحي المصري منذ إنشاء وزارة السياحة في مارس من عام 1964.

وضمت المقترحات التى أرسلها على عبر البريد 31 مقترحا و3 خطط لعلاج أزمة السياحة وكيفية الخروج من الأزمة السياحية واستعادة 25 مليون سائح؛ حيث اقترح الخبير السياحي إنشاء شركة طيران وطنية لنقل السائحين بدلا من الاعتماد علي طيران تركيا الذي يقوم بنقل 93 % من السائحين الوافدين إلى مصر في ظل أن شركة مصر للطيران تقوم بنقل 7.5 فقط من السياحة الوافدة الي مصر كما اقترح إنشاء بورصة مصر للسياحة للتفاوض والتعاقد على الغرف الفندقية وظهور رجال أعمال أوربيين بدلا من احتكار الأتراك وإنشاء خط ساخن ووضع الرقم داخل المطارات والفنادق لتلقي شكاوى السائحين وإنشاء قناة فضائية للترويج عن المقصد السياحي المصري وسحب الأراضي من المستثمرين المتقاعصين في الغردقة وشرم الشيخ خاصة المطلة علي البحر مباشرة وإعطائها لمستثمريين جاديين لبناءها فنادق وقرى سياحية ومراجعة أسباب توقف 640 مشرعا سياحيا في البحر الأحمر في الغردقة وشرم الشيخ وكذلك استخدام العملات المحلية بين مصر وروسيا ومصر والصين وإنشاء لجنة مصالحات هدفها حل المشكلات السياحية وفرض غرامة قدرها 300 جنيه مصري يوميا علي كل سائح يتأخر عن موعد سفره باستثناء اللاجئين السوريين علي غرار الإمارات التي تفرض 300 درهم اماراتي علي كل سائح يتأخر عن موعد سفره وفرض رقابة علي المرشدين السياحين الأجانب الذين يعطون صورة سلبية عن السياحة المصرية وحل مشكلة التاكسي في القاهرة وشرم الشيخ والغردقة لمواجهة جشع سائقي التاكسي ووضع تسعيرة معينة وإعداد كتالوج ودليل للسائح داخل مصر وتنشيط أنواع جديدة من السياحة مثل السياحة العلاجية وسياحة المؤتمرات وحث الملحقيين السياحين في سفارات مصر بالخارج علي تنشيط السياحة مع عمل أفلام تسجيلية عن السياحة المصرية.

وطالب على فى مقترحاته تخفيض رسوم الاقلاع والهبوط في المطارات المصرية للطائرات التي تجلب سائحين وتقديم عروض خاصة للمصريين المقيمين فى الخارج لزيارة مصر وإلغاء تأشيرة الدخول علي السائحين الروس والاوكران و البيلاروسيا وعقد دورات لضباط وأمناء الشرطة العاملين داخل المطارات لتعلم اللغات المختلفة لمعرفة التعامل مع السائحين واختبار فكرة دخول السائحين العرب للسياحة بدون فيزا علي غرار مايحدث في دول الاتحاد الأوربي ودول اتحاد الخليج العرب.

واقترح استغلال فكرة الترويج للمقصد السياحي المصري داخل مترو الأنفاق في روسيا ودول أوربا وآسيا نظرا لكثافة مستخدمى المترو داخل هذه الدول يوميا.

كما قدم الخبير السياحي بجانب 31 مقترحا 3 خطط سياحية بهدف سرعة استعادة الحركة السياحية لمصر شملت 39 دولة حول العالم ضمت الخطة (أ)استعادة 29 دولة أهمها روسيا و اكرانيا وبيلاروسيا و26 دولة أخري بهدف استعادة 15 مليون سائح وقدم أيضا الخطة (ب) الخاصة بالدول الاسكندنافية في النرويج والسويد وفيرلندا والدنمارك بهدف استعادة 5 مليون سائح كما شرح الخطة (ج)الخاصة بدول امريكا الجنوبية اللاتينية وهي الدول التي لم تدخلها السياحة المصرية حتي الآن وهدفها استعادة 5 مليون سائح أيضا ليصل تعداد السائحين الوافدين الي 25 مليون سائح اجنبي الي مصر وتحقق المقترحات والخطط لمصر أكثر من 35 مليار دولار في موسم السياحة الواحد وتزيد من تعداد العاملين فالقطاع السياحي المصري من 12.6 % الي 20 % من عدد سكان مصر.