أعلن الاتحاد الأمريكى للجولف وفاة أسطورة الجولف أرنولد بالمر عن عمر يناهز 87 عاما، ونشر نعيا له صباح اليوم الاثنين عبر حساب الاتحاد بموقع شبكة التواصل الاجتماعى "تويتر"، كما قدم الرئيس الأمريكى باراك أوباما تعازيه .
وكان موقع "جولف ويك" الأمريكى قد نقل عن أحد أفراد عائلة بالمر، أنه توفى فى مدينة بيتسبرج، بولاية بنسلفانيا الأمريكية، وذكر الاتحاد الأمريكى عبر تويتر "نشعر ببالغ الحزن لوفاة أرنولد بالمر، أعظم رموز لعبة الجولف، وذلك عن عمر يناهز 87 عاما ."
وتقدم الرئيس الأمريكى أوباما بالعزاء عبر تغريدة بحسابه على تويتر، حيث نشر صورة له بجوار بالمر فى البيت الأبيض وعلق قائلا: "ها هو الملك الذى كان استثنائيا وكريما إزاء الآخرين. شكرا لأرنولد على الذكريات ."
كذلك ذكر الرئيس الأمريكى الأسبق بيل كلينتون "أرنولد بالمر كان رجل الجولف، شكل وجه اللعبة وقلبها أمام أول جيل يتابعها عبر التلفاز. أحببناه بشكل كبير فى الأوقات التى كان يبدو فيها مرشحا أضعف ثم يأتى من الخلف دائما ليحقق الفوز. لعبت معه أول مرة فى عام 1993 وأحببت دائما التواجد معه على الملاعب وخارجها ."
ولفظ بالمر أنفاسه الأخيرة فى مستشفى بريسبايتيريان بمدينة بيتسبرج، حيث كان يخضع لفحوص على القلب منذ يوم الخميس الماضى.
وأحرز بالمر، المعروف باسم "الملك"، سبعة ألقاب بالبطولات الكبرى خلال مسيرته التى بدأت فى الخمسينيات من القرن الماضى. وفى عام 1974، جرى إدراجه فى قاعة مشاهير الجولف على الصعيد العالمى.
ووصف جاك نيكلاوس، الذى كان مسئولا إلى جانب بالمر وجارى بلاير عن الترويج للعبة الجولف خلال الستينيات من القرن الماضى، الأسطورة بالمر بأنه "رمز" و"رائد" نجح فى "تجاوز لعبة الجولف".
وأضاف نيكلاوس الذى كان صديقا مقربا من بالمر "أرنولد كان رائدا فى رياضته. لقد انتقل بالرياضة إلى مستويات أعلى.. كنا منافسين كبيرين، عشقنا التنافس أمام بعضنا البعض، ولكننا أيضا كنا صديقين رائعين طوال الوقت. أرنولد كان دائما يحظى بدعمى وكنت أحظى بدعمه أيضا. كنا لبعضنا البعض طوال الوقت. وهذا لم يتغير أبدا ."
وتابع "الجولف فقد صديقا عظيما. لقد كان ملك اللعبة وسيظل كذلك دائما"، كذلك نعى نجم الجولف الأمريكى البارز تايجر وودز، الأسطورة بالمر عبر حسابه على تويتر قائلا إنه يتقدم بالشكر إلى بالمر على "الصداقة والنصائح ولحظات المرح العديدة. عملك الخيرى وتواضعك يشكلان جزءا من أسطورتك"، وأضاف "من الصعب تخيل عالم الجولف بدونك. ليس هناك من هو أكثر أهمية من الملك بالنسبة للعبة .
وولد بالمر فى العاشر من سبتمبر عام 1929 فى يانجستاون بولاية بنسلفانيا وتعلم لعبة الجولف على يد والده، وبحلول عام 1967 كان بالمر أول لاعب جولف يفوز بجائزة مالية قيمتها مليون دولار .
وحظى بالمر بشعبية هائلة حتى وصل الأمر إلى إطلاق اسم "جيش آرنى" على مجموعة من مشجعيه المتحمسين وساعد بقوة فى انتشار اللعبة، من خلال شخصيته الجذابة ولطفه وفكره .
ولم يتوج بالمر بلقب بطولة المحترفين الأمريكية "بى.جى.إيه" لكنه أحرز المركز الثانى بها ثلاث مرات، وأطلق اسم أرنولد بالمر على مشروب لمزيج من عصير الليمون والشاى المثلج جرى إنتاجه فى الستينيات من القرن الماضى، بعد أن سمعته سيدة وهو يطلبه وقالت حينذاك "سأتناول مشروب أرنولد بالمر هذا ."
وودع بالمر منافسات بطولة أمريكا المفتوحة، التى فاز بلقبها عام 1960، فى نسخة عام 1994 فى أواكمونت كما ودع بطولة بريطانيا المفتوحة، التى فاز بها مرتين، فى نسخة عام 1995 فى سان أندروز .
وفى عام 2002، خاض بالمر الجولة رقم 147 والأخيرة له فى بطولة أوجوستا، والتى توج فيها بلقبه الرابع على مستوى بطولات الأساتذة .
وواصل بالمر دوره البارز فى لعبة الجولف بعد الاعتزال، حيث ترأس بطولة تحمل اسمه، وقد حاز على أعلى وسامين مدنيين فى الولايات المتحدة، حيث جرى منحه ميدالية الكونجرس الذهبية فى عام 2012 والميدالية الرئاسية للحرية فى عام 2004 .
كذلك كان بالمر رجل أعمال متميزا، ومتحدثا إعلانيا بارزا بالإضافة لكونه مصمما موهوبا لملاعب الجولف .
وتدهورت الحالة الصحية لبالمر منذ أواخر العام الماضى وكان آخر ظهور عام له على ملاعب الجولف قد تمثل فى إطلاق ضربة البداية الشرفية لبطولة بريطانيا المفتوحة فى العام الماضى.