في إطار تطوير وتحديث الأسلحة صرح مدير المجمع الصناعي الروسي “سلاح الصواريخ التكتيكية” بوريس أوبنوسوف أن روسيا تخطط لحيازة أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت، في بداية العشرينية المقبلة.
وقال أوبنوسوف في حديث لصحيفة “كوميرسانت” الروسية، نشر اليوم الاثنين إن تطوير أسلحة تفوق سرعتها الصوت، سينعكس إيجابا على القطاعات العلمية الأخرى، بما في ذلك قطاع “الأيروديناميات”، وصناعة المحركات.
وأوضح أوبنوسوف أن المجمع يقوم بتعاون وثيق في هذا المجال مع أكاديمية العلوم الروسية، مشيرا إلى أن عددا من المشاريع والدراسات الواعدة المتعلقة بالصناعات الحربية قيد الإنجاز.