وجهت الإعلامية رانيا بدوي انتقادا حادا للحكومة حول حادث غرق عدد كبير من الشباب في مركب للهجرة الشرعية في رشيد، حيث علقت قائلة: "الحكومة عملت اجتماع "عاجل" بسبب أزمة مركب رشيد بعد ما الدولة خلصت إجازتها، وبعدين تعمل اجتماع عاجل بعد 3 ايام من موت الناس.. أمال لو مكنش عاجل كانت هتجتمع بعد شهرين".

وأشارت رانيا بدوي، خلال تقدمها لبرنامج "القاهرة اليوم" على شبكة اوربت أمس الأحد، أن رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون كان يتواجد وبشكل سريع في موقع أي حداث أو أزمة تحدث للمواطنين ودون أن يهتم بشكله أو ملابسه، ولكن الحكومة المصرية قامت بعقد اجتماع عاجل بعد وقوع الحادث بـ3 أيام.