تجمهر عدد من أولياء الأمور، داخل مدرسة اللغات التجريبية بمدينة الزقازيق، بمحافظة الشرقية، وذلك بعد علمهم بوجود جزء متصدع بفصول المدرسة، واستمراره بهذا الشكل يمثل خطورة على حياة التلاميذ .
ويقول محمد بهجت أحد أولياء الأمور، إن هناك استهتار من إدارة المدرسة بحياة التلاميذ، لتركهم الجزء المتصدع بالمدرسة وعدم إصلاحه خلال فترة الإجازة الصيفية، وفور تجمهر الأهالى بالمدرسة، وتهديد بعضهم بعمل محاضر بقسم الشرطة قرروا علاج الموضوع، بحضور التلاميذ فترة مسائية، من الساعة 12 ظهرا إلى الساعة الرابعة عصر بالجزء السليم من المدرسة، ولحين عمل إصلاحات بالجزء المتصدع بالمدرسة.
وأضاف بهجت أن الاستهتار بحياة التلاميذ يعد كارثة وجريمة، وخاصة أن هناك خطاب من القسم الهندسى بمديرية التربية والتعليم، يقرر بعدم صلاحة الجزء المتصدع وضرورة إخلاءه لحين حدوث إصلاحات به، وأن إدارة المدرسة لم تهتم بذلك، وأن هذا الأمر يستوجب المحاسبة للمقصر، لأنه لا يوجد لدينا أغلى من حياة أبنائنا.