ندد رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، يوسف القرضاوي، بالصمت العربي والإسلامي، إزاء ما يحدث في حلب.
وكتب القرضاوي، في تغلايده عبر صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “أين أمة الإسلام بحكامها وعلمائها ومفكريها وجيوشها، مما يحدث في حلب؟!”.
وأضاف رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين: “متى يهب المسلمون لنجدة إخوانهم؟!”.