حقق إجمالى الناتج المحلى فى رواندا نموا بنسبة 4 ,5 % فى الربع الثانى، لكنه شهد انخفاضا فى بعض القطاعات .
وجاء فى تقرير صادر عن المعهد الوطنى للإحصاء فى رواندا هذا الأسبوع، أن التقرير الفصلى لعام 2016، والذى أغلق فى يونيو، حدد الناتج المحلى الإجمالى بأسعار السوق الحالية بمبلغ مليار و 549 مليون فرنك رواندى بزيادة بلغت مليارا و 428 مليون فرنك "الدولار يوازى 805 فرنك رواندى"عن نفس الفترة من عام 2015 .
وأضاف التقرير أن القطاعات التى حققت نموا هى الزراعة والخدمات والسياحة، بينما سجل قطاع الصناعة -2 % مقابل 10 % خلال نفس الربع من العام الماضى والربع السابق له من هذا العام 2016 .
وأرجع المدير العام للمعهد الوطنى للإحصاء "يوسف مورانجوا" هذا الانخفاض فى قطاع الصناعة إلى قطاعى التعدين والبناء، اللذان سجلا نموا بالسالب لمواجهة مشكلات كثيرة .
ونقلت صحيفة "ذا نيو تايمز" الصادرة بالإنجليزية عن التقرير أن نسبة النمو الاقتصادى المتوقع لعام 2016 هى 0 ,6 % .