قال المندوب السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، إن معلومات وردته “قبل قليل” تفيد بنية أحرار الشام تنفيذ هجوم كيميائي بلباس الجيش السوري.
الجعفري في كلمة له، الأحد، قال إن “الخبر وصل إليه قبل قليل”، وهو ما عدّه ناشطون “فضيحة مدوية للجعفري ونظام الأسد”.
حيث تبيّن أن الخبر منشور على الصفحات الإخبارية الموالية لنظام الأسد منذ يوم الثلاثاء الماضي.
ناشطون قالوا إن “الجعفري فضح نفسه بزعمه أن الخبر ورده قبل قليل، فهو في حال كان صادقا بالفعل، فهذه سقطة له كونه مندوب سوريا بالأمم المتحدة، ولا يتابع الأخبار المحلية في بلده”.
إلا أن غالبية المغردين أجمعوا بأن “بشار الجعفري يكذب أمام مجلس الأمن ويحاول شيطنة أحرار الشام والفصائل المعارضة بأخبار، ربما يكون شارك في تأليفها”.
وفي السياق ذاته، تحدّث بشار الجعفري خلال كلمته بأن نظام الأسد يستعد لـ”نصر وشيك”، في حلب.
وتابع: “الحكومة ستعيد مدينة حلب كاملة لأن لسوريا عاصمتين هما دمشق وحلب”.