قال الدكتور أيمن شبانة، خبير الشئون الأفريقية بجامعة القاهرة، اليوم الأحد، إن الأوضاع في نيجيريا لاسيما في ولايات شمال شرقي البلاد، بالغة السوء، لافتا إلى أن جماعة بوكو حرام حولت حياة المدنيين في نيجيريا إلى جحيم بسبب تعرضهم لعمليات العنف والإرهاب.
وتابع “شبانة”، خلال حديثه لفضائية “الغد” أن المدنيين النيجيريين يعانون من العبوات المفخخة، عمليات السرقة، والسطو، وحرق المباني والقرى، الأمر الذي أدى إلى نزوح الآلاف إلى الدول المجاورة، بالإضافة إلى صعوبة توصيل المساعدات الإنسانية في تلك المناطق.