"بشلن ياولاد" جملة من كلمتين تسمعها فقط من الحاج مسعد الخواجة بائع الطائرات الورقية والفوريرة والصفافير أحد أبناء مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية وهى الجملة التى اعتاد على سمعها الكبير والصغير يوميا، فعندما تسمعها فتعلم أن الحاج مسعد الخواجة يسير بعربة اليد المصنوعة من أدوات بسيطة أسفل منزلك.
"تاجر السعادة" هو الوصف الحقيقى الذى يوصف به فعندما تشاهده ترى وجها بشوشا وضحكة مرسومة وتسمع أبيات شعرية باسمك ممزوجة بالدعابة لكى يجذبك لشراء "فوريرة أو صفارة"، وبأدوات بسيطة عبارة عن "بوص" يصنع تاجر السعادة الفرحة فيحضر "الخواجة" البوص ويقوم بتنظيفه ثم تقطيعه ليصنع منه "المبسم" للشيشة والصفارة ثم يحضر بعد ذلك يحضر الورق المقوى وينصع "الفوريرة" ورغم ارتفاع الأسعار الذى تشهده مصر وارتفاع سعر الدولار فتجد أن "تاجر السعادة" يبيع منتجه بـ"ربع جنيه، نصف جنيه، جنيه" ويرفض البيع بأزيد من ذلك لجلب الأطفال للشراء ومراعاة للحالة الاقتصادية للمواطنين.
وبدأ الحاج مسعد الخواجة حديثة لـ"اليوم السابع" قائلا "أنا هقول حادى بادى واللى عمل الطيارة دى مسعد الخواجة بشلن ياولاد أنا اسمى مسعد الخواجة 74سنة مقيم بمنطقة الوراقة بالمحلة الكبرى محافظة الغربية.
وأضاف "الخواجة" اصنع الطائرات ورقية وصفافير منذ 20عاما عن طريق إحضار "البوص" وتقطيعه وتصنيع "المباسم للشيشة - الصفافير – الطائرة الورقية – الفوريرة"
وأضاف، أبيع الصفارة والمبسم والفوريرة بنص جنيه وربع جنيه وجنيه ومستورة والحمد لله وأنا بحب الأطفال ومش بحب ازعل طفل صغير قائلا "انا مع الغلابة وأبو العيل هيجيب منين يشترى لعبة غالية والحمد لله انى بشوف الطفل بيضحك"
وتابع تاجر السعادة أن الله رزقه بـ7 أبناء هم ( وفاء – عزة – صباح – رضا – محمود – مسعد – الدسوقى )، وأن موهبة الشعر فضل من الله وكل اسم أؤلف له بيت شعر لإدخال البهجة إلى قلبه.
وأوضح الحاج مسعد الخواجة سر تكراره لجملة "بشلن ياولاد" قائلا "واحد دمه خفيف وواحد دمه تقيل ولما اقول بجنيه او نص جنيه جملة دمها تقيل اما بشلن ياولاد جملة سهلة وانا اتعرفت بالجملة.
وقص "الخواجة" مجموعة أبيات شعرية "انا سألت على الدكتور قالولولى الدكتور جوة العيادة وانا طيارتى على العربية زى النجفة المنأدة"، حط الطيارة على البنورة وافتكرى المروحة وانتى دكتورة، انا قلت يا طويل ملكش دعوة بالصغير ليعلمك المكر وتصبح حالتك تتغير، المروحة دى من السعودية تعلمك الحب والحنية، المروحة دى خارجة من النادى الأهلى وكل ما تنده لى تلاقينى ماشى على مهلي"، مضيفا : انا طالب الستر والصحة من ربنا ويرزقنى بالحلال وازور الحبيب النبى قبل ما أموت.
الحاج مسعد الخواجة بائع الطائرات الورقية والصفافير

الضحكة لا تفارق الحاج مسعد الخواجة

تاجر السعادة يقابل الأطفال بوجه بشوش

الحاج مسعد الخواجة

محرر اليوم السابع مع الحاج مسعد الخواجة

تاجر السعادة يبيع فوريرة لمواطن