لقى عامل زراعى مصرعه غرقا بشاطئ قرية الزيتونة بالساحل الشمالى أثناء قيامه بالسباحة، وكشف التشخيص المبدئى أن سبب الوفاة تعرضه لاسفكسيا الغرق.

وكانت مستشفى الضبعة قد استقبلت جثة هامدة باسم محمد بدر عبد الرؤوف 23 سنة عامل مقيم البحيرة جثة هامدة ادعاء ما بعد الغرق.

تم تحرير محضر بالواقعة، وتتولى النيابة التحقيق، والجثة تحت تصرف النيابة، ومفتش الصحة.