واصلت قناة مكملين الفضائية التابعة لجماعة الإخوان المسلمين تسريباتها للأجهزة السيادية بالدولة المصرية، وبثت مكملين اليوم تسريبا جديداً من داخل جهاز المخابرات العامة المصرية.
وتمثل هذه التسريبات خطورة كبرى على مصر، ولا يتمثل الخطر في محتوى التسريب ولكنه الخطر الحقيقي في كيفية خروج هذا التسريب بغض النظر عن محتواه، فهذه التسريبات تدل دلالة واضحة على اختراق الأجهزة الأمنية في البلاد، إن صحت.
وبعد التسريبات التي أذاعتها مكملين من داخل مكتب وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي، أذاعت القناة تسريباً جديداً اليوم ولكن هذه المرة من داخل جهاز المخابرات العامة المصرية، وكان التسريب عبارة عن مكالمة هاتفية بين اللواء وائل الصفتي مسؤول الملف الفلسطيني بجهاز المخابرات العامة المصرية ومحمد دحلان.
وهذا هو نص التسريب كاملاً كما أذاعته قناة مكملين الفضائية.