قال رئيس قسم التعاون بوفد الاتحاد الأوروبي في مصر، دييجو إسكالونا، إن الاتحاد وفر منحة قدرها 70 مليون يورو لصالح البرنامج العاجل للاستثمار في التشغيل - الذي ينفذه الصندوق الاجتماعي للتنمية بالتعاون مع البنك الدولي - مؤكدا مساندة الاتحاد الأوروبي الكاملة للحكومة المصرية في سعيها لتحقيق العدالة الاجتماعية وخلق فرص عمل للشباب.

وأضاف إسكالونا على هامش زيارته لمشروعات البرنامج بمحافظة الفيوم - أنه من خلال التعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية والبنك الدولي، تم التركيز على تنمية المناطق الأكثر فقرا في مصر وإطلاق برامج عاجلة للتشغيل كثيف العمالة، حيث تم تأهيل وتشغيل 38 ألف من العمالة غير الماهرة، وبلغ حجم مشاركة المرأة 65% وتحقق حوالي 11 مليون يومية عمل.

ولفت إسكالونا، إلى أن التأثير غير المباشر للبرنامج انعكس إيجابيًا على المجتمعات التي طبق فيها، حيث استفادت 882 ألف أسرة من برامج التوعية وخدمات الأمومة والطفولة، كما استفاد 100 ألف شخص من برامج محو الأمية، مؤكدًا أن 82% من الميزانية دفعت أجورًا للمستفيدين الحقيقيين من البرنامج.

وأشار إسكالونا إلى أن البرنامج لا يقدم فرص عمل مؤقته للمستفيدين فحسب، بل يسعى للارتقاء بفرص حصول مزيد من الشباب على وظائف في المستقبل، ومن ثم تم التعاقد مع 28 منظمة مجتمع مدني لتقديم خدمات استشارية ومساندة الراغبين في الحصول على وظيفة.

وأكد إسكالونا، التزام الاتحاد الأوروبي بدعم المشروعات الاقتصادية ذات البعد الاجتماعي، مبينا أن برنامج التشغيل العاجل كثيف العمالة في المناطق الفقيرة في مصر يعد أفضل مثال على الهدف المشترك لتعزيز التنمية البشرية المستدامة في البلاد.