شقيق أحد ضحايا «مركب رشيد»: فقدت 5 من أسرتى وأناشد الرئيس بمساعدة الشباب .. فيديو

قال عمرو جمال، أحد أقارب ضحايا مركب رشيد، إنه فقد 5 أفراد من أسرته في حادثة مركب رشيد، موضحا أن المهاجرين غير الشرعيين كانوا سيذهبون في البداية إلى إيطاليا من خلال مركبين على كل منهما 220 فردا، ولكن حدث خلافا وركبوا جميعًا مركب واحدة محملة بـ 440 فردا، وكانت ذاهبة إلى إيطاليا وغرقت بهم قبل وصولهم.

وأضاف «جمال» خلال حواره مع برنامج «90 دقيقة» المذاع على قناة «المحور» أنه يستغرب كيف مرت هذه المركب المحملة بالمهاجرين غير الشرعيين أمام غفر السواحل بهذا العدد الكبير، موضحا أن شقيقة اتخذ قرار السفر لأنه لم يجد عملا في مصر وكان عمره تخطى الـ 35 عاما، ولم يجد عمل في مصر، لذلك لجأ إلى الهجرة غير الشرعية ليؤمن مستقبل أطفالة الثلاثة.

وأشار أحد أقارب ضحايا مركب رشيد، إلى أن سماسرة الموت لعبت على مشاعر الشباب المصري وكان بينهم شقيقة وأقنعته بالسفر إلى إيطاليا ومعه زوجته وأولادة حتى تسهل دخوله إلى روما، منوها إلى أن شقيقه دفع 10 آلاف جنيه وكان باقي 50 ألف جنيه.

وناشد الرئيس عبد الفتاح السيسي بمساعدة الشباب حتى لا يلجأوا إلى الهجرة غير الشرعية بحثا عن العمل.

أضف تعليق