استعرض المهندس طارق الحديدي، الرئيس التنفيذي لهيئة البترول، أمس الأحد، أهم نتائج الأعمال للعام المالي 2015 /2016، مشيرا إلى أنه تم ضخ استثمارات جديدة خلال العام بحوالي 6.3 مليار دولار من الشركاء الأجانب في مجالات البحث والاستكشاف وتنمية الحقول قد انعكس بصورة إيجابية على تحقيق الخطط المستهدفة لدعم وزيادة احتياطيات وإنتاج البترول والغاز ويعد تجسيدا لنجاح سياسات قطاع البترول لمواجهة التحديات وتكثيف وزيادة الأنشطة البترولية.

وأشار "الحديدي" خلال عمومية الهيئة اليوم، إلى أن إجمالي ما سددته هيئة البترول للشركاء الأجانب قيمة شراء حصصهم من الزيت والغاز والتزامات القروض والتسهيلات مع البنوك وموردي المنتجات البترولية خلال العام بلغ نحو 16.2 مليار دولار و31.3 مليار جنيه، موضحا أن الهيئة قامت بسداد مستحقات الشركاء الأجانب خلال العام بنحو5.4 مليار دولار بخلاف سداد 100 مليون دولار من المستحقات المتراكمة عن سنوات سابقة.

جاء ذلك خلال ترأس وزير البترول المهندس طارق الملا، أمس الأحد، اجتماع مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للبترول لمناقشة واعتماد نتائج أعمالها للعام المالي 2015 - 2016.