ارتفعت أخطاء التحكيم بشكل ملحوظ فى الجولة الثانية للدورى الممتاز عن السابق، وهو ما يدق ناقوس خطر على مباريات الدورى فى الأسابيع المقبلة حيث أقيمت 8 مباريات ضمن منافسات الجولة الثانية بعد بتأجيل لقاء الزمالك وطلائع الجيش لمشاركته بدورى أبطال افريقيا حيث شهدت مباريات هذه الجولة العديد من السلبيات التى تحتاج الى علاج سريع وفورى من لجنة الحكام.
ألقى "اليوم السابع" الضوء على أبرز السلبيات وأهم الايجابيات التى شهدتها مباريات هذه الجولة .
ركلتى جزاء وهميتين فى لقاء الداخلية وبتروجت
شهد لقاء الداخلية وبتروجت العديد من الاخطاء التحكمية المؤثرة التى ارتكبها الدولى السكندرى محمود بسيونى والتى اثرت بشكل كبير على نتيجة المباراة حيث احتسب بسيونى ركلتى جزاء وهميتين الاولى لصالح للداخلية فى الدقيقة 43 والثانية لبتروجت فى الدقيقة 48 من عمر اللقاء.
1-فيديو ركلات جزاء مباراة الداخلية وبتروجت فى الجولة الثانية الحكم.. محمود بسيونى
2- في مباراةالشرقية وانبي .. اداء باهت للحكم محمد سلامه " ميدو" فى ادارة لقاء انبى والشرقية الذى شهد العديد من الاخطاء التحكمية التى تسببت فى تغيير نتيجة المباراة اهمها ركلة جزاء وهمية للشرقية كما تغاضى الحكم عن احتساب خطأ على مدافع انبى وإشهار البطاقة الحمراء له فى الدقيقة 91 فرصة محققة .
3- لقاء طنطا واسوان ..تغاضى الحكم نسى الحكم عمروعايد عن اشهار البطاقة الحمراء للاعب اسوان واكتفى باشهار البطاقة الصفراء رغم انه من الحكام الواعدين واحتسب ركلة جزاء صحيحة لصالح طنطا الذى جاء منها هدف المباراة الوحيد.
فيديو مباراة طنطا واسوان .
لكن خلال مباريات الجولة ظهر اكثر من مساعد بشكل طيب ابرزهم سمير جمال ومحمود ابو الرجال ومحمد على ومحمد عبد المجيد وهانى العراقى كما تميز عادل ابو الفتوح المساعد الاول فى لقاء انبى والشرقية بعدما سمحا باستمرار اللعب فى هدف الشرقية الثانى .
الى جانب هذه الاخطاء لابد ان يكون هناك علاج فورا من اللجنة لأخطاء الحكام بمباريات الدورى و لم تشتعل حتى الان ابرز هذه الاخطاء
.
1- اخطاء فى تنفيذ جميع ركلات الجزاء التى احتسبت حتى الان والتى شهدت تنفيذ خاطئ ولم يتدخل الحكم او المساعد طبقا للقانون.
2- فقدان الكثير من الحكام الى الفرق بين التهور واقصى درجات التهور والقوة الزائدة طبقا للقانون.
3- التمركز الخاطئ لكثير من حكام الساحة والتحرك بشكل سئى خاصة فى الهجمات المرتدة
4- غياب التعاون بين الحكام والمساعدين فى الاخطاء التى لم تقع تحت نظر الحكم خاصة فى متابعة الهجمات المرتدة السريعة.