تضع جماهير الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، أيديهم على قلوبهم، خوفاً من توقيع عقوبة قاسية على، مهاجم الفريق “باسم مرسي”، والذي من المنتظر، توقيع عقوبة كبيرة عليه بعدما حدث منه في لقاء الوداد المغربي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.
كان مهاجم الفريق، وصاحب الهدف الأول في مرمى الوداد المغربي، في اللقاء الأخير بالمغرب، والذي ساهم بحد كبير، في صعود الفريق للمباراة النهائية، قد قام بفعل مسيء أثناء خروجه من المباراة اعتراضا منه على التبديل حيث حل بدلاً منه أيمن حفني، مبرراً ذلك بغيرته لفريقه.
كان نادي الزمالك، قد تأهل لنهائي دوري أبطال أفريقيا على حساب الوداد بعد الفوز ذهابا رباعية نظيفة والخسارة في الإياب بنتيجة 2-5. على الوداد.