وقالت الحديدي، خلال برنامجها “هنا العاصمة”، المذاع على قناة “سي بي سي”، إنه عندما يكون هناك طفل سوري طالع من الهلاك، هارب من نيران القتل والدمار عايز يعيش من غير أب، يحاول أن يهرب ابنه ويبيع في مركب، عشان عارف أن القانون في أوروبا هيحتضن الأطفال ومش هيرجع طفل، الأب أو الأم اللي بيسفر عياله على هذه المركب حتى يستغلهم، أنهم يكونوا بذرة تواجده في أوروبا، فهذه أسرة مجرمة، ويجب أن يعاقبوا مثل عقاب سماسرة الموت، هناك فرق أني أكون هربان من الهلاك، وبين أنك تكون مستعد تموت عيالك، عشان تستغلهم من أجل الذهاب إلى أوروبا هذا إجرام”.