توقفت الانطلاقة النارية التى حققها فريق ريال مدريد فى الموسم الحالى للدوري الإسباني، بعدما سقط الفريق الملكى فى فخ التعادل مرتين خلال 4 أيام أمام فريقى فياريال ولاس بالماس بنتيجة 1/1، و2/2 على الترتيب، فى الجولتين الخامسة والسادسة من عمر مسابقة الليجا.
ونشرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، تقريرا عن أبرز الأسباب التى أدت إلى تراجع مستوى ريال مدريد، نستعرضها كالتالى.
إصابة كاسيميرو
تأثر أداء ريال مدريد بغياب كاسيميرو بسبب تعرضه للإصابة مؤخرا، حيث يعانى الميرنجى من عدم وجود بديل قوى يمكنه تعويض غياب النجم البرازيلى، حيث اضطر المدرب زين الدين زيدان إلى إعادة كروس فى خط الوسط الدفاعى.
فشل رونالدو وقلة تأثير " BBC "
لم يظهر النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، عقب عودته للمشاركة بعد تعافيه من الإصابة بالمستوى المنتظر منه حتى الآن، ليقدم أسوا إنطلاق فى الموسم الحالى بالليجا، كما لم يظهر التأثير المنتظر لبقية أعضاء الثلاثى الهجومى المعروف بـ" BBC "، كريم بنزيما وجاريث بيل.
أخطاء المدافعين
ارتكب مدافعى ريال مدريد وعلى رأسهم الثنائى سيرجيو راموس ودانى كارفخال اخطاء قاتلة، أدت إلى تلقى الفريق الملكى 6 أهداف خلال 4 مباريات.
< iframe src="https://streamable.com/e/abjp" width="560" height="315" frameborder="0" allowfullscreen webkitallowfullscreen mozallowfullscreen scrolling="no"></iframe >
الإصابات فى وقت مبكر من الموسم
بدأ ريال مدريد الموسم الحالى بدون العديد من اللاعبين بسبب الإصابات بالإضافة إلى بعض النجوم الذين غابوا مؤخرا لنفس السبب، حيث لم يشارك كريستيانو رونالدو منذ البداية بسبب الإصابة التى تعرض لها فى نهائى "يورو 2016"، كما يواصل الحارس الكوستاريكى كيلور نافاس غيابه حتى الآن، كما تعرض الثلاثى مارسيلو، كاسيميرو، وجاريث بيل للإصابة أيضا.
افتقاد اللاعبين إلى الدقة فى التسديد
كشفت الإحصائية التى نشرتها الصحيفة الإسبانية، عن معاناة لاعبى ريال مدريد من الدقة فى تسديد الكرات، حيث غاب فاعلية التسجيل من التسديدات خاصة فى أخر مباراتين.