قال اللواء أشرف أمين، الخبير الأمني، إن ضحايا مركب رشيد تعرضوا للخديعة بالذهاب إلى إيطاليا، في حين أنهم كانوا سيُقتادون لمجموعة تتاجر بالبشر.
وأضاف، خلال حواره مع الإعلامي معتز بالله عبد الفتاح ببرنامج «90 دقيقة» المذاع على فضائية «المحور»: “المعلومات المتوفرة للأجهزة الأمنية تؤكد أن هؤلاء لم يكونوا ذاهبين لإيطاليا، بل كانوا مستهدفين من ضمن مافيا لاصطياد بعض الأسر والعائلات والأشخاص للإتجار بالبشر”.
وأوضح أنه من الخطأ أن نلوم الدولة أو الضحية بمفرده في الهجرة غير الشرعية، ولكنها مسألة مركبة تقع على عاتق الدولة والمهاجر والمناخ المجتمعي.