أبدت الفنانة السورية أصالة، استياءها الشديد من الأوضاع المأساوية، الذى يمر بها وطنها العربي الشقيق، وذلك عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الشهير "انستجرام" .

وعلقت قائلة : "إنَّ أهلي وأحبّتي في محنة لايقدر على حلّها إلّا الله، ولكنّ الله خلقنا ليرى ماذا سنفعل تجاه أقداره" .. وأضافت : "لن أقول ساعدوهم بل ساعدوا ضمائركم تجاههم ، شبابنا شاخوا وأطفالنا يئسوا وأمهاتنا يرجون الموت قبل أبنائهم".

واختتمت أصالة نصرى، تعليقها المؤثر على الأحداث السياسية فى بلدها سوريا، قائلة : "وطني لم ينهكه القدر كما أنهكته ضمائر البشر" .