قطع عدد من المواطنين البث المباشر لقناة "cbc"، أثناء تغطية آخر المستجدات والتطورات بشأن غرق مركب رشيد، من منطقة برج رشيد التي يجرى بها عمليات البحث وانتشال جثث الضحايا التي كانت متواجدة على مركب الهجرة غير الشرعية.

يأتي ذلك اعتراضًا على ما قاله مراسل "سي بي سي إكسترا" علاء محمد، من تواجد عربات الإسعاف وقوات الشرطة والجيش وحرس الحدود والقوات البحرية.

وقال أحد المواطنين: "انتوا بتقولوا حاجات مبتحصلش ليه.. لحظة واحدة.. لا متصورش.. انتوا بتذيعوا كذب"، وتسبب ذلك في مشادة كلامية على الهواء واضطر فريق الإعداد إلى غلق الاتصال والعودة إلى الاستوديو.

وكانت مركب هجرة غير شرعية بمحافظة البحيرة، قد تعرضت للغرق، الأربعاء الماضي، بمياه البحر المتوسط، على مسافة 12 كيلومترًا من سواحل مدينة رشيد، وكان على متنها أكثر من 440 شخص، فيما قطع المئات من أهالى منطقة برج رشيد بالبحيرة، الطريق الدولى الساحلى، احتجاجًا على بطء عمليات انتشال جثث المفقودين، وافترش الأهالى الطريق ووضعوا المتاريس والحجارة لمنع مرور السيارات، مما أدى إلى تكدسها لمسافات طويلة.

وبحسب تحريات المباحث، فإن المركب الغارقة تحركت من برج مغيزل بدائرة مركز مطوبس بمحافظة كفر الشيخ، وغرقت فى عرض مياه البحر المتوسط.

وأشارت تقارير حكومية عرضت على رئيس الوزراء شريف اسماعيل أمس خلال الاجتماع الوزاري لبحث الإجراءات اللازمة لمواجهة تلك الظاهرة،أن عدد الوفيات نتيجة حادث غرق مركب رشيد وصل إلى 164 حالة وفاة، و164 حالة تم إنقاذها، وقد تم تسليم 70 من جثامين الضحايا لذويهم، ويتبقى 94 جثمانًا.

إلا أن المتحدث الرسمي باسم محافظة البحيرة، أكد اليوم أن عدد ضحايا مركب الموت برشيد، ارتفع إلى 169 شخصًا.

وفي وقت سابق من اليوم، قررت إخلت نيابة شمال دمنهور الكلية سبيل " حسن ح ر " صاحب مركب تدعى"موكب الرسول1"، بعد ثبوت عدم تورطه فى حادث الهجرة برشيد.

تعرض علاء محمد مراسل "سي بي سي إكسترا" لموقف محرج على الهواء، وذلك أثناء تغطية آخر المستجدات والتطورات بشأن غرق مركب رشيد، من منطقة برج رشيد التي يجرى بها عمليات البحث وانتشال جثث الضحايا التي كانت متواجدة على مركب الهجرة غير الشرعية.

واعترض أحد المواطنين على ما قاله المراسل من تواجد عربات الإسعاف وقوات الشرطة والجيش وحرس الحدود والقوات البحرية، قائلًا: "انتوا بتقولوا حاجات مبتحصلش ليه.. لحظة واحدة.. لا متصورش.. انتوا بتذيعوا كذب"، مما تسبب في مشادة كلامية على الهواء واضطر فريق الإعداد إلى غلق الاتصال والعودة إلى الاستوديو.