قدم اللاعب باسم مرسي مهاجم فريق الزمالك اعتذاره، عما بدر منه تجاه مدربه مؤمن سليمان خلال مباراة الفريق الأخيرة أمام الوداد البيضاوي المغربي في الدور قبل النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا، حيث اعترض بشكل غير لائق على مؤمن سليمان لحظة تبديله.
وقال مرسي في تصريحات صحفية: “لا توجد مشكلة مع الجهاز الفني بقيادة مؤمن سليمان فقط كنت أريد الاستمرار في الملعب لغيرتي على الفريق الأبيض”.
وحرص مرسي على الاعتذار لسليمان بعد تدخل إسماعيل يوسف، مدير الكرة.
ومن جانبه أكد يوسف في تصريحاته للصحفيين اليوم، أن جميع أعضاء الفريق الأبيض من لاعبين وجهاز فني وإداريين يدركون أهمية المرحلة الحالية والتي يهدف فيها الزمالك إلى التتويج باللقب القاري.
وأشار إلى أن تصرف المهاجم جاء في وقت عصيب كان للفريق المغربي فيه الأفضلية لخطف بطاقة التأهل والجميع داخل وخارج الملعب كانوا في حالة ضغط عصبي كبير.
وشدد مدير الكرة بالزمالك على أن الفريق يركز حاليا في مواجهة صن داونز الجنوب إفريقي في نهائي دوري الأبطال، ولا توجد خلافات داخل صفوفه.
على صعيد آخر أكد علي جبر مدافع الزمالك أن مباراة الوداد كانت صعبة للغاية ومشيرا إلى أنها هي الأصعب في حياته لافتا في الوقت نفسه إلى استطاعة الأبيض تحقيق الهدف المنشود والتأهل للمباراة النهائية.
ويتمنى جبر حضور 80 ألف من جماهير الزمالك في مباراة النهائي أمام صن داونز الجنوب إفريقي موضحا أن اللعب بدون جمهور أمر صعب بالفعل.
وعن ركلة الجزاء التي احتسبت ضده أمام الوداد قال جبر: “لم ألمس الكرة بيدي ولم أقم برفعها للتصدي للكرة ولكن لن أعلق على التحكيم الإفريقي فهذا ما يتعرض له الزمالك دائما”.
وكان جبر قد تعرض لضربة قوية في رأسه خلال المباراة ولكنه تحامل على نفسه وأكمل المباراة بسبب النقص العددي الذي يعانى منه الفريق الأبيض.
وكانت المباراة انتهت بخسارة الزمالك 2-5، لكنه صعد للمباراة النهائية مستغلا فوزه في مباراة الذهاب 4-صفر، ليصعد بمجموع المباراتين 6-5.