أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن رغبة بلاده في الانضمام إلى أمريكا في عملية عسكرية لطرد تنظيم "داعش" الإرهابي المسلح من معقله في الرقة بسوريا ، إذا تم استبعاد المقاتلين الأكراد.

وقال أردوغان - للصحفيين على طائرته عند عودته من نيويورك عقب لقائه مع نائب الرئيس الأمريكى جو بايدن فى اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة ، "يجري وزير خارجيتنا وقيادتنا العسكرية محادثات مع الولايات المتحدة لبحث مسألة الرقة ، أطلعناهم على شروطنا".

وأضاف الرئيس التركي ، وفقا لقناة (روسيا اليوم) الإخبارية ، " اتخاذ خطوة مشتركة يعد أمرا مهما بالنسبة لنا ، إذا لم تقحم الولايات المتحدة حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب (الكردية) في هذا الأمر ، يمكننا القتال في هذه المعركة إلى جانب أمريكا".

عراقيا ، قال أردوغان " إن هناك معلومات تفيد بأن عملية الحكومة المركزية العراقية لتحرير الموصل من مسلحي تنظيم داعش قد تبدأ في 19 أكتوبر ، ويجب أن نكون مستعدين" ، مؤكدا على أهمية أن تتعاون البيشمركة مع العرب في هذه العملية.

وتشعر أنقرة بالقلق من وحدات حماية الشعب الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة وذراعها السياسي حزب الاتحاد الديمقراطي ، وتعتبرهما امتدادا لمقاتلين أكراد في تركيا.

وتعد الموصل ثاني أكبر مدينة في العراق وعاصمة محافظة نينوى ، قد سيطر عليها تنظيم داعش في يونيو عام 2014.