إلتقت كاميرات برنامج العاشرة مساءاً أمس مع أهالي ضحايا مركب رشيد وأيضاً مع بعض الناجين، وقامت مراسلة البرنامج بالتحدث معهم، إلا أن هؤلاء الأهالي فوجئوا بأن أحد اللقاءات تم حذفه من المونتاج ولم يقم وائل الإبراشي بإذاعته، برغم إذاعة كل اللقاءات الأخرى واليوم نشر شخص من أهالي رشيد يدعى محمد حسان ذلك الفيديو على حسابه على فيسبوك، وهو شقيق صاحب الفيديو ويدعى حامد حسان، حيث كتب في تدوينته أن هذا هو الفيديو الذي لم يتم إذاعته في العاشرة مساء.
a5atrng
وقد فجر حامد حسان مفاجأة كبرى حيث كذب المتحدث العسكري، والذي أعلن مشاركة القوات المسلحة في إنقاذ الركاب في المركب، مؤكداً أن حرس السواحل رفض المشاركة وبعد إلحاحنا على قائد الكتيبة قال لنا أننا سوف نرسل لهم قوارب حربية لإنقاذهم، ولكن الركاب في المركب اتصلوا بهم وقالوا لهم أنه لم يصل إليهم أي قوارب وأن المركب أوشكت على الغرق، وأن ركاب كثيرون سقطوا في المياه وبدأت جثثهم تطفو على السطح.
كما كذب حامد محافظ البحيرة أيضاً والذي قال أنه صرح أنه متواجد مع الأهالي لمتابعة آخر التطورات، مؤكداً أن ذلك لم يحدث، وطالب حامد منظمات حقوق الإنسان والحكومة المصرية أن تعاملهم مثل الحيوانات، على مثال مؤسسات الرفق بالحيوان وأكد أن دماء الضحايا في رقبة حرس السواحل الذي رفضوا التدخل.