دشن مغردو مواقع التواصل الاجتماعي على "تويتر" و"فيس بوك"، هاشتاح باسم "مصر بتعدم ولادها"، تعقيبًا على أحكام الإعدام المتلاحقة بحق المعتقلين.
ودعى نشطاء في وقت سابق للمشاركة في الهاشتاج، من أجل توصيل رسالة رفض لانتهاكات النظام بحق المعتقلين، وفساد القضاء.
وشارك عدد كبير من المغردين في الهاشتاج، وعددوا من خلاله عدد من حالات القتل الجماعي، سواء بيد النظام الحالي، مثل عربة الترحيلات، وفض رابعة، والنهضة، والقتل في التظاهرات، وأحكام الإعدامات الجائرة، بالإضافة لحوادت الاولتراس المتكررة والتي راح ضحيتها عدد كبير من مشجعي الفرق الرياضية، أو نتيجة ازمات تسبب فيها النظام، وآخرها غرق مركب رشيد.
كما طالب مغردو "تويتر" بإيقاف الإعدامات في حق الأبرياء، بالتزامن مع تأييد حكم الإعدام في القضية 174، وقضية مقتل نبيل فرج.