أدانت المحكمة الجزائية السعودية المتخصصة مواطناً سعودياً بتأييد تنظيم “داعش” عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، مقررة سجنه 6 سنوات ومنعه من السفر خارج المملكة بعد خروجه لمدة 6 سنوات أخرى.
وأوضح ناظر القضية أن ذلك الشخص أُدين كذلك بحيازة سلاح ناري بدون ترخيص، إضافة إلى “علاقته ببعض أصحاب الفكر المنحرف”.
وأضاف أن المحكمة قررت تعزيره بالسجن مدة 6 سنوات تبدأ من تاريخ إيقافه، وإغلاق حسابه في “تويتر”، ومنعه من السفر خارج المملكة بعد خروجه من السجن لمدة 6 سنوات أخرى.