قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن العديد من المدنيين قتلوا خلال تجدد القصف الجوي على مناطق المعارضة المتنازع عليها في حلب.

وأوضح المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له أن 23 شخصا على الأقل قتلوا في الغارات التي شنت على العديد من الأحياء شرقي حلب التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة، وذلك بحسب ما ذكرته شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية اليوم الأحد.

وأضاف المرصد أن قصف الطائرات الحربية على أحياء في المدينة تجدد بعد هدوء دام لساعات بدأ منذ فجر اليوم، مشيرا الى أن الطائرات استهدفت بضرباتها أحياء بستان القصر باب النيرب وصلاح الدين والفردوس ومساكن هنانو، وهو ما خلف العديد من القتلى والجرحى.