التقى سفير مصر لدى ألمانيا الدكتور بدر عبد العاطي مع عمدة مدينة دسلدورف الألمانية توماس جايزل لبحث أوجه التعاون المشترك.

وأكد السفير - في تصريحات خاصة لمراسلة وكالة أنباء الشرق الأوسط ببرلين - أن المباحثات تطرقت إلى الفرص الاستثمارية في مصر، حيث تصل النسبة الربحية للمستثمر الأجنبي في مصر إلى 30% في كثير من الأحيان.

وأوضح أنه تم الاتفاق مع عمدة دسلدورف من حيث المبدأ على تسيير وفد من رجال الأعمال لزيارة مصر للاطلاع عن كثب على فرص الاستثمار المتاحة، خاصة في ظل الاهتمام الألماني الشديد بمشروع تنمية محور قناة السويس، لا سيما أن هذا المحور له طبيعة تشريعية وقانونية خاصة، إذ لا يتم دفع جمارك أو ضرائب للمنتج الخاص بالتصدير، وهو أمر مهم جدا بالنسبة للألمان.

ومدينة دسلدورف هي عاصمة ولاية شمال الراين-وستفاليا، أكبر ولاية فيدرالية ألمانية من حيث المساحة وعدد السكان، حيث يبلغ تعداد سكانها 18 مليون نسمة.

من ناحية أخرى، أشار السفير إلى أنه التقى أيضا مع رئيس اتحاد الغرف التجارية بمدينة بون، حيث عبر عن اهتمامه بالمنطقة الصناعية الخاصة بالصناعات الألمانية في مصر، التي تهدف إلى توفير الجهد والوقت من خلال تجنب الجوانب البيروقراطية.

ونوه السفير بأن هذا المقترح طرحه رئيس لجنه الصناعات في البرلمان المصري محمد السويدي، أثناء زيارته لألمانيا على رأس وفد اقتصادي خلال الشهر الجاري، ويلقى اهتماما من الجانب الألماني.