عقد مركز النيل للإعلام بزفتى بمحافظة الغربية اليوم ندوة تحت عنوان " الفكر التكفيرى المتطرف والإرهاب " استهدفت نشر الوعى بمخاطر الفكر التكفيرى المتطرف.

وتحدث الشيخ فوزى زيدان بإدارة أوقاف زفتى عن سماحة الإسلام قائلا: إن أعظم مايكون عند المسلمين ومقدسا هو الدين الإسلامى وأن الإسلام لم يجبر أحدا على شئ فى حياته وأضاف أن الإسلام هو الرسالة التى بعث من أجلها الرسول صلى الله عليه وسلم وأضاف ايضا أن الإسلام ليس بقوة السلاح فلقد قال الله تعالى " فمن شاء فليؤمن ومن يشاء فليكفر " صدق الله العظيم.

وأضاف زيدان على أن الإسلام دين السلام والسلام معناه الأمن والأمان وأيضا تطرق إلى دور الأزهر الشريف فى الدولة وأن عليه مسئولية كبيرة تجاه قضايا هامة لا يفصل بها إلا الأزهر الشريف متناولا الأسباب التى تؤدى إلى الفكر المتطرف وكيفيه اكتشاف هذا الفكر والقضاء عليه.

أدار الندوة طلعت الحفنى وهبه يمانى تحت إشراف محمد رضوان مدير مركز النيل للإعلام بزفتي.