تعرف على حقيقة سرقة جثمان الرسول الكريم .. فيديو

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن كتب التاريخ ذكرت أكثر من محاولة لسرقة جثمان الرسول -صلى الله عليه وسلم-، مؤكدًا أن الله تعالى حفظها من السرقة.

وأوضح «جمعة» خلال لقائه ببرنامج «والله أعلم»، أن بعض البرتغاليين حاولوا في القرن السادس عشر الميلادي سرقة جثمان الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وتصدى لهم العصملية وهزموهم في البحر الأحمر، وأغرقوا مراكبهم.

وأشار المفتي السابق إلى أن هناك محاولة أخرى سبقت هذه، حينما رأى محمود بن سبكتكين، أستاذ صلاح الدين، في منامه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- يشكوه فذهب للمسجد النبوي، فوجد اثنين يحفران لسرقة جثمان النبي، وألقى القبض عليهما وحبسهما وأعدمهما.

أضف تعليق