أحبطت الإدارة العامة لمكافحة التهرب بالمنطقة الشرقية بالتعاون مع الإدارة العامة للوارد بجمارك بورسعيد برئاسة مجدي إبراهيم وحسني فياض محاولة تهريب كمية من الأسلحة البيضاء المحظور استيرادها أو حيازتها إلا بترخيص طبقا لقانون الأسلحة والذخائر.

وقال مصدر مسئول بمصلحة الجمارك، في تصريح له اليوم، إن الدكتور مجدي عبد العزيز رئيس المصلحة تلقى إخبارية من يوسف حسني رئيس الإدارة المركزية لمكافحة التهرب باعتزام إحدى الشركات استيراد أصناف مخالفة داخل حاوية واردة من الصين بها 42 طرد مهمات بحرية.

وأضاف المصدر أنه تم تشكيل لجنة جمركية مشتركة لمعاينة مشمول الحاوية، وبتفتيشها تبين وجود 250 سلاحا محظور استيراده.

وقرر محمد أبوزيد رئيس الإدارة المركزية لجمارك بورسعيد اتخاذ الإجراءات القانونية والتحفظ على المشمول وإخطار الجهات المعنية.