ظهر أبوبكر شيكاو زعيم جماعة بوكو حرام النيجيرية الإسلامية المتشددة في تسجيل فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الأحد نفي فيه تصريحات الجيش بأنه أصيب بجروح خطيرة.

وقالت القوات الجوية النيجيرية الشهر الماضي إنها قتلت أعضاء بارزين من جماعة بوكو حرام التي قتلت نحو 15 ألف شخص وشردت أكثر من مليونين في تمرد مستمر منذ سبع سنوات يهدف إلى إقامة دولة تطبق تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية، وقالت إن شيكاو أصيب.

وقال رجل يفترض أنه شيكاو "أذعتم الخبر ونشرتموه في وسائلكم الإعلامية عن أنكم أصبتموني وقتلتموني وها أنا ذا." وقال ذلك في التسجيل الموجه إلى "طغاة نيجيريا بالتحديد وغرب افريقيا بشكل عام".

وأضاف في تسجيل بالفيديو مدته 40 دقيقة نشر على موقع يوتيوب بالغة العربية ولغة الهوسا المستخدمة على نطاق واسع في شمال نيجيريا "لن أقتل حتى يحين أجلي."

وكان الجيش قد أعلن في السابق مقتل شيكاو ليظهر رجل في وقت لاحق يقول أنه هو وأنه بخير ويدلي بتصريحات في تسجيلات مصورة.

وجاءت تصريحات القوات الجوية الشهر الماضي بعد أيام من إعلان تنظيم داعش الذي بايعته بوكو حرام العام الماضي تعيين زعيم جديد لفرع التنظيم في غرب افريقيا فيما بدا أنه رفض لشيكاو.

وتم تجاهل هذا التعيين في وقت لاحق في تسجيل صوتي مدته عشر دقائق نشر على مواقع التواصل الاجتماعي لرجل قال انه شيكاو يكشف فيه عن انقسامات داخل الجماعة المتشددة.