ننشر حقيقة وفاة الدكتور أحمد عمر هاشم ، حيث انتشرت منذ الأمس شائعات على مواقع التواصل الإجتماعي تُفيد بوفاة عضو هيئة كبار العلماء عن عمر يناهز 75 عامًا، وعلّق الدكتور أحمد عمر هاشم على هذا الخبر قائلًا: “كذابون منافقون .. اتقوا الله”، داعيًا الصحفيين والنشطاء إلى تحري الدقة قبل نشر هذه الشائعات المضللة والتي غرضها إثارة الجدل في سبيل الترويج وتحقيق مصالح شخصية.
جاء ذلك بعد أن أعلنت عدة وسائل إعلامية ومواقع إخبارية، أمس السبت، عن وفاة الدكتور أحمد عمر هاشم  رئيس جامعة الأزهر الأسبق، مما دعى النشطاء ومحبي الشيخ إلى نشر الخبر على الفور على “فيسبوك” ومواقع التواصل الإجتماعي، مما أثار القلق لدى العديد من المقربين للدكتور.
الجدير بالذكر أن مثل هذه الشائعات يتم نشرها كل فترة، ففي بداية هذا العام انتشرت أخبار تُفيد بوفاة العالم الجليل أحمد عمر هاشم، مما دعاه للتعليق قائلًا: “حسبي الله ونعم الوكيل، إن الكاذب يظلُ كاذبًا ليوم القيامة، وبقولهم عيب عليكم”.
يُذكر أن الدكتور كان قد ظهر وهو يبكي في برنامج “منهج حياة” مع الإعلامي “محمد محفوظ” بعد انتشار مثل هذا الخبر في شهر نوفمبر الماضي، مُظهرًا كمّ الحزن الذي تلقته شقيقته عندما سمعت بهذه الشائعة الكاذبة.