بدأت شركة الطيران الروسية "أيرو فلوت" تجهيز مكتبها الجديد، بمبنى الركاب 2 بمطار القاهرة الدولى، وذلك تمهيدا لعودة حركة الطيران والسياحة بين القاهرة وموسكو، بعد توقفها عقب حادث سقوط الطائرة الروسية نهاية أكتوبر الماضى.

وأعلن شريف فتحى وزير الطيران المدنى، إنه تم الاستجابة لكافة الملاحظات السابقة للجانب الروسى، بخصوص الأجهزة سوى ملاحظة واحدة، وهى الخاصة ببوابات دخول الموظفين تكون عن طريق البصمة، لافتا إلى انه تم التعاقد على الميكنة الخاصة بها، ومن المنتظر تنفيذها فى الفترة المقبلة.

وأضاف وزير الطيران، أن هناك تجاوبا من الجانب الروسى لاستئناف الرحلات قريبا بين البلدين، وأنه من المنتظر وصول وزير النقل الروسى للقاهرة لمتابعة المفاوضات بين البلدين.

ومن جانبه قال المهندس محمد سعيد محروس رئيس شركة ميناء القاهرة الجوى، إن الشركة الروسية تسلمت مكتبها بالمبنى الجديد كأول شركة، وقامت على الفور ببدء عمل الترتيبات الخاصة بها داخل المكتب، ليبدأ عمله خلال الفترات القادمة.