دافع النائب أحمد إسماعيل عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان، عن تأييد هيئة مفوضي الدولة لمراقبة وزارة الداخلية على مواقع التواصل الاجتماعي ، مؤكدا أن ظروف الدولة السيئة خاصة على المستوى الأمني تستدعي ذلك.

وأضاف إسماعيل في تصريحات لـ "صدى البلد"، أن مواقع التواصل الاجتماعي تحولت إلى منابر للمناداة بمحاربة الدولة واسقاط الدولة وبث الإشاعات وبث رسائل الترهيب والتخويف للمواطنين.

وحول انتقاد البعض لهذا النوع من الرقابة حفاظا على خصوصية المواطن ، قال النائب أنه لابد أن ندفع ثمن الأمن ، وهناك مواطنين مصريين في سيناء ينقطع عنهم الإرسال بالأيام لمنع التفجيرات باستخدام الهواتف .

وكانت هيئة مفوضي الدولة أيدت مراقبة الداخلية لمواقع التواصل الاجتماعي.