قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى لوزارة الخارجية المصرية، أنهم حذروا المصريين من خطورة التوجه إلى ليبيا فى الوقت الحالى، لأن الوضع غير مستقر، فضلاً عن أن هناك عمليات عسكرية تتم فى كافة المناطق، قائلا، “حذرنا أكثر من مرة من خطورة الوضع فى ليبيا، وأن من يتوجه إليها بتصور أن الوضع آمن هو خاطئ”.

وأشار “أبوزيد”، فى لقاء تليفزيونى، أن البعثة المصرية ليست موجودة على الأرض فى ليبيا، وبالتالى قدرة الدولة المصرية على توفير الحماية للمواطن المصرى هناك محدودة، موضحا أنه مع نجاح بعض العمليات فى تحرير مصريين وعرقلة بعضها لا يجب التعويل عليها، لأن قدرة مصر على الوصول لكل مصرى فى ليبيا وتوفير الحماية له مسألة فى غاية الصعوبة.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية إلى أن التحديات التى تواجه ليبيا كبيرة، وأن استقرار ومستقبل ليبيا فى خطر، مؤكدا أن مصر كدولة جوار مصلحتها هى مصلحة ليبيا، واستقرارها استقرار لمصر ومصلحة الأمن القومى المصرى الحفاظ على ليبيا، قائلا، “المستفيد الأول من بقاء الأمر على ما هو عليه الإرهاب”.