يعانى أكثر من نصف مليار شخص حول العالم من مشكلة السمنة، وبالرغم من الاعتقاد السائد بأن السمنة تحدث نتيجة تناول كميات كبيرة من الطعام، أو تناول أطعمة تحتوى على نسبة كبيرة من الدهون، إلا إن الدراسات الطبية أثبتت أن هناك العديد من العوامل التى تؤدى إلى زيادة الوزن والتى ليس لأغلبها علاقة بنوعية أو كمية الطعام الذى يتناوله الفرد.

وأفرد موقع "Bright Side" تقريرا حول أبرز العوامل النفسية والممارسات اليومية التى من شأنها أن تتسبب فى زيادة الوزن؛ وفيما يلى رصد لأبرز تلك العوامل:

1. التهرب من الواجبات العائلية:

أثبتت الدراسات الطبية أن تناول الطعام برفقة أفراد الأسرة يساعد على الوقاية من السمنة، وأرجعت السبب وراء ذلك إلى أن تناول الطعام برفقة أشخاص مقربين يساعد على زيادة الروابط العاطفية بين أفراد الأسرة ويشجع الفرد على تناول الأطعمة الصحية، الأمر الذى يقلل من خطر الإصابة بالسمنة.

2. تاريخ الميلاد:

توصل فريق من الباحثين إلى أن خطر الإصابة بأمراض السمنة يعتمد بشكل كبير على العام الذى ولد فيه الشخص، ويزداد ذلك الخطر لدى الأشخاص الذين ولدوا بعد عام 1942، وتحتوى أجسامهم على طفرة "FTO" المسببة للبدانة.

3. الورديات الليلية:

طبيعة أجسام البشر مبرمجة بطريقة تجعلهم يقبلون على تناول الطعام خلال النهار ويخلدون إلى النوم بعد غياب ضوء الشمس، ولذلك فإن العمل فى ورديات ليلية من شأنه أن يتسبب فى زيادة الوزن إذا أنه يعبث بالساعة البيولوجية للجسم، ويهدر طاقة الجسم؛ ولذلك يجب على الأشخاص الذين يضطرون إلى العمل ورديات ليلية الانتباه إلى كمية ونوعية الطعام التى يتناولونها.

4. عدم الحصول على قدر كاف من النوم:

تشير الدراسات العلمية إلى أن عدم الحصول على قدر كافى من النوم يتسبب فى زيادة الوزن بشكل الكبير، وفسرت ذلك الأمر بأنه فى حال لم يحصل الإنسان على قدر كافى من النوم، فإنه يميل إلى تناول الطعام بشكل أكبر، لمساعدة الإنسان على البقاء يقظا.

5. التلوث:

توصلت الدراسات العلمية إلى أن العيش فى مكان ملوث لفترة طويلة من شأنه أن يتسبب فى زيادة وزن الجسم، وذلك لأن الملوثات الموجودة فى الجو تؤثر على التمثيل الغذائى للجسم وتجعله يخزن الدهون بطريقة مختلفة متسببا فى تراكمها فى الأنسجة الدهنية للجسم، مما يؤدى إلى الإصابة بالسمنة.

6. النوم أمام التليفزيون:

يؤدى الجلوس أمام التليفزيون لأكثر من ساعتين يوميا إلى زيادة خطر الإصابة بالسمنة بنسبة 23%؛ وكذلك يتسبب النوم أمام التليفزيون إلى زيادة الوزن، وذلك نظرا لأن التعرض للأشعة الصادرة منه خلال النوم يؤدى إلى انخفاض مستوى هرمون "الميلاتونين" فى الجسم، وهو المسئول عن حماية الجسم من الاضطرابات التى تؤدى إلى الإصابة بالسمنة ومرض السكر.

7. التوتر والضغط العصبى والاكتئاب:

أثبتت الدراسات أن الأشخاص، وبصفة خاصة النساء، الذين يعانون من ضغوط نفسية فى حياتهم هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض السمنة من غيرهم، وذلك لأن أكثر من 50% من البشر يقبلون على تناول الطعام بنهم، وبصفة خاصة الأطعمة التي تحتوى على نسبة عالية من الدهون والسكريات، في حال تعرضهم لمواقف عصيبة في حياتهم اليومية.

8. تناول أطعمة خالية من الدهون:

اكتشفت دراسة علمية أن تناول الأطعمة التى تحتوى على نسبة عالية من الدهون يؤدى إلى تناقص خطر الإصابة بأمراض السمنة، على عكس ما هو متوقع، وذلك نظرا لأن تلك الأطعمة تكون أكثر إشباعا من الأطعمة الخالية من الدهون؛ بالإضافة إلى أن الدراسات أثبتت أن المنتجات التى يتم الترويج لها على أنها خالية من الدهون غالبًا ما تحتوى على سعرات حرارية أكثر يكثير من تلك الموجودة فى الأطعمة عالية الدسم.