أكد الدكتور أشرف الشيحى، وزير التعليم العالى، اليوم الأحد، خلال زيارته لجامعة المنوفية، أنه لن يسمح بممارسة السياسة داخل أسوار الجامعة أو العمل الحزبى، مضيفا أن انتخابات إتحاد الطلاب تحدد لها ضوابط معلنة.
وأشار، أن أى تجاوز من جانب أى طالب سيقابل بحزم ولن يُسمح بأى تجاوزات تُعكر صفو الجامعة، مؤكدًا أنه لا مكان للمشاغبين داخل الحرم الجامعى، وأن من يحاول إثارة الفتنة سيكون خارج الجامعة، وستصل عقوبته للفصل النهائى.
وأوضح الشيحى أنه لا يمكن إلغاء مكاتب التنسيق، لأن وجودها ضرورى لأسباب عديدة، منها حفظ حق كل طالب فى كلية يستحقها، وحل مشاكل الطلاب.
وأردف، أن دور الجامعات يمتد خارج أسوارها، حيث إن أن لها دورًا حيويًا وتنمويًا فى مساعدة المجتمع لا يمكن نكرانه، وذلك من خلال القوافل الطبية والعلمية والمساعدات.
واستهجن الوزير، أن هناك من يردد حدوث تقدم فى العملية التعليمية فى مصر، نافيًا ما ردده البعض بإلغاء مجانية التعليم الجامعى، وقال إن هذا الأمر بعيد تماما عن الدقة، فمجانية التعليم التزام دستورى لا يستطيع أحد ولا حتى الحكومة التراجع عنه.
وناشد الوزير الأساتذة بحث الطلاب على العمل والاجتهاد، وبث روح الوطنية والانتماء وحب الوطن فى نفوس الشباب، وعدم تركهم فريسة فى يد الشائعات، ومن يبث اليأس فى نفوس الشباب، مؤكدًا على أنه يجب أن يعى الشباب أن مصر تحتاج خلال تلك الفترة إلى تكاتف الجميع حتى لا يسقط الوطن.